الدراسة في تركيا

الدراسة في تركيا

باتت تركيا مقصداً للطلاب الأجانب الراغبين في استكمال دراستهم الجامعية وذلك بسبب القفزة التي حققتها تركيا في الأعوام الأخيرة في كافة المجالات وخاصة المجال الاقتصادي حيث باتت تركيا في مصافي الدول العشرين الأقوى اقتصاداً في العالم كذلك فإن الوجه الثقافي والحضاري التركي ساعد على جعل تركيا وجهة سياحية مهمة، إذ يتمتع المجتمع التركي بتنوع ثقافي وبوجود مزيج من الثقافات التي تمثل التركيبة الثقافية للمجتمع التركي إضافة لطبيعة السكان المعتادة على وجود الأشخاص الأجانب في بلادهم بسبب العدد الكبير الذي تستقبله تركيا من السياح سنوياً، إضافة لذلك فإن موقع تركيا الذي يتوسط قارات العالم جعل منها مقصداً للسياح وللطلاب الراغبين بخوض تجربة عيش جديدة والدراسة في بلد مختلف عن بلدهم.

ومن أهم الميزات التي تجذب الطلاب الأجانب للدراسة في تركيا هو تعدد الفروع الجامعية وكثرة عدد الجامعات الموجودة داخل تركيا، حيث يوجد 195 جامعة حكومية وخاصة معترف بها من قبل وزارة التعليم العالي، وقد ساعد هذا التعدد على إيجاد خيارات أكبر بالنسبة للطلاب الراغبين بالدراسة في تركيا.

كذلك فإن المستوى المعيشي في تركيا يعتبر مقبولاً بالنسبة للطلاب إذ يوجد الكثير من الخيارات السكنية سواء في السكنات الجامعية الحكومية أو في السكنات الخاصة، إضافة لذلك فإن المواد الأساسية للمعيشة تعتبر رخيصة كالخبز والخضروات والألبسة والمواصلات وغيرها من الحاجات الأساسية للطالب.

كما تتميز تركيا بتقديم الكثير من التسهيلات للطلاب أهمها المنحة السنوية التركية التي تستقبل بها 5 آلاف طالب سنوياً من مختلف الجنسيات مع تقديم راتب شهري وسكن مؤمن ووجبات يومية وتأمين صحي طوال فترة الدراسة الجامعية لمختلف الاختصاصات والمراحل الدراسية العليا.

وتقدم تركيا معاملة خاصة للطلاب لمساعدتهم على معيشة أرخص وأسهل مثل منحهم بطاقة مواصلات مخفضة تتيح لهم التنقل داخل المدينة التي يدرسون فيها بأسعار رمزية، إضافة لوجود مطاعم داخل الكليات تقدم جميع وجبات اليوم بأسعار رمزية ومناسبة لا تتعدى النصف دولار للوجبة، كما يوجد العديد من الجمعيات الخيرية والأوقاف التي تدعم الطلاب الأجانب وتساعدهم على استكمال حياتهم الجامعية.

Close Menu